الاثنين، يوليو 10، 2006

المرأه والعمل العام والسياسى

إستكمالا لنشر رؤيتى لموقف الإسلام من القضايا المعاصره أردت أن أناقش حقوق المرأه فى العمل العام والعمل السياسى من نظر الإسلام وقبل هذا الموضوع كتبت عن الإسلام وحقوق المواطنه والإسلام والديمقراطيه. أما قضية مشاركة المرأه سواء فى العمل العام أو العمل السياسى أحببت أن ألخصها فى هذه النقاط.

جواز خروج النساء للعمل العام

اى شخص يرفض مشاركة النساء فى العمل عام ككل يستند إلى الآيه الكريمه : ( وقرن فى بيوتكن ) والحقيقه أن الآيه كانت تخاطب نساء النبى صلى الله عليه وسلم والمعروف أن الواجب على نساء النبى صلى الله عليه وسلم ليس بالضروره واجب على بقية نساء المسلمين ومثل ذلك أن الله ضاعف ثوابهم على الأعمال الصالحه وضاعف حزاءهم على الأعمال الغير صالحه ( يا نساء النبى لستن كأحد من النساء ) أو أنهم امهات للمؤمنين ولن يتزوجوا بعد النبى صلى الله عليه وسلم . أما آية : ( فأمسكوهن فى البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ) فيرد عليهم دكتور يوسف القرضاوى فى كتابه فتاوى معاصره قائلا :( أن حبس المرأه لم يعرف إلا أنه كان فى فتره من الفترات -قبل إستقرار التشريع - وعقوبه لمن يرتكب الفاحشه .فكيف يظن أن يكون هذا هو من الأوصاف اللزمه للمرأه المسلمه فى الحاله الطبيعيه؟). وبعيدا عن رد الدكتور يوسف القرضاوى فهناك الكثير من الرويات التى تثبت جواز مشاركة المرأه فى العمل العام.

وأول هذه الأدله أن الكثير من نساء المسلمين إشتركوا فى الفتوحات والغزوات الإسلاميه مثلا أم عطيه غزت مع النبى صلى الله عليه وسلم سبع غزوات وكانت تداوى الجرحى وتصنع الطعام كما كان هناك ستة نساء فى غزوة خيبر يعطين السهام للمحربين ويصنعن الطعام والأكثر أن النبى صلى الله عليه وسلم أعطاهن من الغنيمه. والمقصود من ذكرى للحوادث السابقه إثبات أن النساء فى عهد النبى لم يمنعن من الخروج من البيت أنما كانت آية :( فأمسكوهن فى البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ) فكانت تخص فتره معينه من الفترات.

قوامة الرجل

البعض يرفض العمل العام والعمل السياسى للمرأه المسلمه لان من الممكن ان تصبح رئيسه أو مسؤله عن مجموعه من الرجال وهذا مخالف للقرآن حيث قال الله فى كتابه الكريم : ( الرجال قوامون على النساء .... ) والحقيقه هنا أن الآيه تخص العلاقه الأسريه أما أن تكون المرأه رئيسه لرجل فى العمل فلم يرد فيها ما يحرمها.

العاطفه غالبه على المرأه

البعض يدعو إلى تحجيم دور المرأه حيث أن العاطفه هى الغالبه عليها والحقيقه أن النبى صلى الله عليه ووسلم سمع مشوره من أم سلمه فى يوم الحديبيه وإستفاد بها بعد ذلك . كما أن القرآن أثنى على بلقيس ملكة سبأ لانها حكمت فى قومها بالعقل والحكمه.

المرأه والعمل السياسى

يرفض البعض أن تدخل المرأه فى مجلسى الشعب والشورى و يتحججون بقول النبى صلى الله عليه وسلم :(لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأه)- هذا الحديث غير مجمع عليه - عندما وصله أن الفرس ملك أمرهم بنت ملكهم بعدما مات. وهناك رأيان فى هذا الحديث أن يؤخذ هذا الحديث كما خو بمعنى عموم اللفظ لا خصوص السبب ولو أخذناه بهذه الطريقه لعارض القرآن لان القرآن كما قلنا أثنى على حكم بلقيس لسبأ ومن هنا كان حق المرأه فى المشاركه فى العمليه السياسيه. وعموما علماء المسلمين أجمعوا على أن المرأه لا تتولى الولايه الكبرى (رئيسة الجمهويه) لكن من حقها أن تدخل المجالس النيابيه كمجلس الشعب والشورى فأنت كعضو بأحدهما تحاول أن تفرض على الحكومه ما تراه صالحا وهذا يدخل فى نطاق الأمر بالعروف والنهى عن المنكر والله قال فى كتابه الكريم : ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) ومعنى هذا الله لم يفرض الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر على الرجال فقط بل الرجال والنساء.أيضا الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (الدين النصيحه لله ورسوله ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامتهم ) لم يقصرها على الرجال فقط . وحادثة سيدنا عمر بن الخطاب الشهيره عندما قال( أصابت إمرأه وأخطأ عمر ) كما أن هناك قوانين تستلزم وجود المرأه رأبداء رأيها مثل الأمور التى تتعلق بالاسره فمثلا عندما سأل سيدنا عمر بن الخطاب مرأه عن سبب بكاء طفلها قالت : أمير المؤمنين لا يفرض العطاء الا للطفل المفطوم وأنا حاولت أن أفتمه قبل موعده ) فقال سيدنا عمر قولته الشهيره : ( ويح عمر كم قتل من أطفال المسلمين ) وبعدها فرض العطاء لكل مولود ومعنى هذا أنا رأيى المرأه بالفعل مطلوب.

والمقصود أن للمرأه الحق فى تولى جميع الوظائف إلا الولايه الكبرى (رئاسة الجمهوريه ) بمعنى أنه من الممكن أن تكون وزيره أو قاضيه

هناك 8 تعليقات:

محمد الجرايحى يقول...

الأخ الفاضل : محمد الطاهر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على هذا التناول الناضج
لموضوع هام وخاضة أن فى هذه الأيام تحاول بعضهن اصتناع حرب مع الإسلام رغم أن الإسلام أول من رفع مكانة المرأة وأعطاها حقوقها المسلوبة

بارك الله فيك أخى الكريم

أخوك
محمد

محمد الطاهر يقول...

عليكم السلام
شكرا جدا
ولو إنى كنت متوقع ردود كتير إنما يلا كله بثوابه

الزعيـمة يقول...

نادر ان نجد هذا التحليل الواعي والحكيم لامورنا الدينية والدنياوية
وكم اسعدني فكرك واراءك وتحليلك بنزاهه وحيادية ..

مش مهم عدد الردوا لكن المهم اليستفيدوا
منتظرين المزيد يا محمد

ارق تحياتي لك

fatma يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
fatma يقول...

جهد مشكور يا محمد
و لكن انا عندي مشكلة في هذه المعالجة لقضية حقوق المرأة في الاسلام القاصرة علي ذكر الايات الكريمة و الاحاديث الشريفة ، المشكلة الاساسية التني تعاني منها المرأة المسلمة تكمن في التفسيرات الجامدة للنصوص و ليس في النصوص في حد ذاتها ، و قد تأثرت هذه التفسيرات بالبيئة الذكورية السائدة ، السؤال هو الي متي نبقي في هذا الخندق مدافعين عن الاسلام و نافيين عنه اي شبهة انتهاك لحقو المرأة .
اود ان نتخطي هذه المرحلة لنناقش امور اخري و ان نسعي لاجتهادات معاصرة مستقاة من ديننا السمح ، و اري ان اهم المساهمين في هذا المجال الاستاذة هبة رؤوف عزت و كذلك المستشار طارق البشري خاصة في اجتهاده فيما يتعلق بالولاية الكبري

Ibrahim Todary يقول...

مكانه المرأه فى الاسلام

ناقصات عقل و دين و أكثر أهل النار

‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي مريم ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏زيد هو ابن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏عياض بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏قال ‏‏خرج رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال يا معشر النساء ‏ ‏تصدقن فإني ‏ ‏أريتكن ‏ ‏أكثر أهل النار فقلن وبم يا رسول الله قال تكثرن ‏ ‏اللعن ‏ ‏وتكفرن ‏ ‏العشير ‏ ‏ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب ‏ ‏للب ‏ ‏الرجل الحازم من إحداكن قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله قال أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل قلن بلى قال فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم قلن بلى قال فذلك من نقصان دينها

صحيح البخاري .. كتاب الحيض .. باب ترك الحائض الصوم

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=509


المرأة كالكلب و الحمار

‏حدثنا ‏ ‏عمر بن حفص بن غياث ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏الأسود ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏ح ‏ ‏قال ‏ ‏الأعمش ‏ ‏وحدثني ‏ ‏مسلم ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏‏ذكر عندها ما يقطع الصلاة الكلب والحمار والمرأة فقالت شبهتمونا بالحمر والكلاب والله ‏ ‏لقد رأيت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يصلي وإني على السرير بينه وبين القبلة مضطجعة فتبدو لي الحاجة فأكره أن أجلس فأوذي النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأنسل ‏ ‏من عند رجليه

صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب من قال لا يقطع الصلاة شئ

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=841


حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل ابن علية ‏ ‏قال ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثني ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل بن إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن هلال ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن الصامت ‏ ‏عن ‏ ‏أبي ذر‏ ‏قال ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏إذا قام أحدكم ‏ ‏يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإذا لم يكن بين يديه مثل ‏ ‏آخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود قلت يا ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏ما بال الكلب الأسود من الكلب الأحمر من الكلب الأصفر قال يا ابن أخي سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كما سألتني فقال الكلب الأسود شيطان
صحيح مسلم .. كتاب الصلاة .. باب قدر ما يستر المصلي
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=789&doc=1

المرأة تقبل في صورة شيطان

‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رأى امرأة فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال ‏ ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏ ‏في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه

صحيح مسلم .. كتاب النكاح .. باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2491&doc=1




لا يحل للمرأة الصوم إلا بإذن زوجها

‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه وما أنفقت من نفقة عن غير أمره فإنه يؤدى إليه شطره ‏
‏ورواه ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏أيضا ‏ ‏عن ‏ ‏موسى ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏في الصوم

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب لا تأذن المرأة في بيت زوجها لأحد إلا بإذنه

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=7750


إتيان المرأة في دبرها


نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (البقرة 223).
‏حدثنا ‏ ‏إسحاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏قال كان ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏‏إذا قرأ القرآن لم يتكلم حتى يفرغ منه فأخذت عليه يوما فقرأ سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏حتى انتهى إلى مكان قال تدري فيم أنزلت قلت لا قال أنزلت في كذا وكذا ثم مضى.
‏وعن ‏ ‏عبد الصمد ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثني ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر فأتوا حرثكم أنى شئتم
‏قال يأتيها في ‏ ‏رواه ‏ ‏محمد بن يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر
صحبح البخاري .. كتاب تفسير القرآن .. باب ‏نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم‏



للرجال عليهن درجة

وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة 228).
شهادة المرأة نصف شهادة الرجل مهما كانت مكانتها في المجتمع

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ (البقرة 282).

ميراث المرأة نصف ميراث الرجل

يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 11).
ضرب النساء و هجرهن في المضاجع

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (النساء 34).



حبس المرأة حتى الموت

وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا (النساء 15).



المرأة تشارك ثلاثة نساء مع زوجها أو عدد لا نهائي من ملكات اليمين

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (النساء 3).



المطلقة لا تعود لزوجها إلا بعد أن ينكحها رجل آخر

فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (البقرة 230).



المرأة هي للمتعة الجنسية و يدفع لها الأجر بعد الإستمتاع بها

وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 24).





المرأة المسلمة نعجة أو شاة أو بقرة أو ناقة لأن الكل مركوب

إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (ص 23).

أَيْ قَالَ الْمَلَك الَّذِي تَكَلَّمَ عَنْ أوريا " إِنَّ هَذَا أَخِي " أَيْ عَلَى دِينِي , وَأَشَارَ إِلَى الْمُدَّعَى عَلَيْهِ . وَقِيلَ : أَخِي أَيْ صَاحِبِي . " لَهُ تِسْع وَتِسْعُونَ نَعْجَة " وَقَرَأَ الْحَسَن : " تَسْعٌ وَتَسْعُونَ نَعْجَة " بِفَتْحِ التَّاء فِيهِمَا وَهِيَ لُغَة شَاذَّة , وَهِيَ الصَّحِيحَة مِنْ قِرَاءَة الْحَسَن ; قَالَ النَّحَّاس . وَالْعَرَب تُكَنِّي عَنْ الْمَرْأَة بِالنَّعْجَةِ وَالشَّاة ; لِمَا هِيَ عَلَيْهِ مِنْ السُّكُون وَالْمَعْجِزَة وَضَعْف الْجَانِب . وَقَدْ يُكَنَّى عَنْهَا بِالْبَقَرَةِ وَالْحُجْرَة وَالنَّاقَة ; لِأَنَّ الْكُلّ مَرْكُوب
وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ أَيْ اِمْرَأَة وَاحِدَة
راجع تفسير القرطبي (الجامع لأحكام القرآن)
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KORTOBY&nType=1&nSora=38&nAya=23

الملائكة تلعن المرأة

‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ‏
‏تابعه ‏ ‏شعبة ‏ ‏وأبو حمزة ‏ ‏وابن داود ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش

صحيح البخاري .. كتاب بدء الخلق .. باب ذكر الملائكة

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=5060

غير معرف يقول...

Excellent, love it!
http://www.bbw-black.info/naked_pics_of_fat_girls.html bbw trailer What digital cameras do and how they work free pics fat chicks big tits jeep liberty rim Free fat pussy thumbnails Fat older porn woman mobile phones cute chubby girls gallery Free kscans pics sophie piss drinking anal Groupsex forum pics Naked big fat black chicks who do i owe debt Older mature woman fucks big black dick Inter-county health plan providers Woman too fat to give birth Hot asian moms nude latino amateur http://www.ebony-ass-5.info/Fat.html

غير معرف يقول...

Looking for information and found it at this great site... Erectile dysfunction chat group blood physiology pressure pulse rate Credit card business cananda Difference wellbutrin xl sr Migraine impotence free dvd player 98 convertible part saab Sales and management training Big fat pussy free pic Lexapro pharmacokinetics Cheap insurance option travel benadryl and high blood pressure domain and vanity numbers for attorneys Moving quotes q moving companies q moving quotes Nevada house insurance Reviews of upright vacuum cleaners Pda keyboards case golf iv wide body kits