الاثنين، يناير 23، 2006

مصر ليست أمى

قبل أن أتحدث عن مغذى العنوان عليا أن اوضح أن مصر
التى أتكلم عنها ليست مصر كشعب أو ممصر كحضاره وتاريخ أو مصر طيبه وخير بل أتكلم عن
مصر كحكومه وكحزب حاكم و(كمان شوية أحزاب ملهاش أى لازمه).
مصر التى أتحدث
عنها هى مصر الرشوه والمحسوبيه هى مصر الفساد والأستبداد هى مصر الظلم والقهر هى
مصر الاستعباد والاعتقال هى مصر أمن الدوله. أما مصر التى أحبها ونحبها جميعا ليس
لها علاقه بما أكتب.
الآن وبعد أن وضحت ماذا أقصد بمصر سأغير عنوان المقال
وأقول لا يشرفنى أن تكون مصر أمى نعم لا يشرفنى ذلك أتعلم لماذا ؟؟؟ إفتح أى قناه
فضائيه تتحدث عن مصر ستجد أن كلها سيئات (بلاش كده) أقرأ الصحف الحكوميه المهلهله
ستعرف أننا أمام مجموعه من الصحفيين باعوا قلمهم للكرسى وأقول للكرسى لأن ولائهم
للكرسى وليس لشخص الحاكم (بلاش كده) إدخل النت وإقرأ تقارير حقوق الإنسان من
المنظمات العالميه للحقوق الإنسان أو إسأل أى شخص فى (الشات) عن مصر ستجده -
إن كان يعرفها - يصفها لك بالتخلف والعالم الثالث والكلام اللبطيخ اللى إحنا
حفظناه.
إذن نحن نتكلم عن بلد ( سيئة السمعه ) لهذا قلت أن مصر ليست
أمى فكيف تكون أمى وهى سيئة السمعه؟؟كيف تكون أمى وبها آلاف معتقلون؟ كيف تكون أمى
و بها آلاف أخرى إختفوا داخل أسوار أمن الدوله أو قتلوا ؟.
أريد أختم قولى
بمثل إستعرته من يوسف بيه وهبى : ( وما مصر إلا معتقل كبير)

الجمعة، يناير 13، 2006

دورة حياة المواطن المصرى

مرحلة
الطفوله:

-ظروف
الولاده:

ولد المواطن
المصرى فى مستشفى حكومى تشبه لحد ما الطابونه - كلمة طابونه تطلق على الفرن فى قرى
مصر - أقول مستشفى تشبه الطابونه يأخذ منها عدة امراض تظل مع إلى أن تقضى عليه أو
يقضى عليها وعليه أمن الدوله.

يشب المواطن
المصرى فى ظل دخل مادى 150 جنيه فى الشهر فلا يستطيع والده تحمل مصاريفه فيطر للعمل
بعد الظهر ، فيحرم الطفل المصرى من عطف الاب - يا عينى قال هو عنده كل حاجه وناقصه
عطف الاب - وعندما يبدأ الطفل المصرى يعى ما حوله ستجده يتابع برامج الأطفال وهى
عباره عن (شوية مذيعات عندهم عته منغولى فاكرين ان الأطفال لسه زى أطفال 1950 ) ومن
هذه البرامج المتميزة يستمد الطفل ثقافته الأولى.

دخوله
المدرسه

المعروف عن
الطفل المصرى أنه -وقبل دخوله المدرسه - يعتبر أذكى طفل فى العالم يليه اليابانى ثم
الأمريكى وعندما يفكر والده فى دخوله المدرسه يفاضل بين أن يعلمه (كويس) فى مدرسه
(مش مصريه) ويصرف عليه( كل اللى حلته) أو يدخله مدرسه حكومى( آيله للسقوط من 1930)
وبالطبع يختار مدرسة 1930 يدخل الصف الاول ويبدأ مدرس( طلعان عينه) يدرس له مناهج
(طلعان عينها برده) فى مدرسه( طلعان عينها وقايله للسقوط من 1930 .

لاحظ ان الطفل
المصرى اذكى طفل فى العالم قبل دخوله المدرسه ولكن الآن وقد أنهى المرحله
الابتدائيه فى بالكاد يستطيع الوصول من المدرسه الى بيته ولكن يجب أن ننبه الى انه
أصبح مجرد ذاكره (يعنى دماغه ما بقتش مخ بيفكر لا دى بقت ذاكره ) تحفظ كل ما تقع
عليه عينه إستعداد لمعركة الإمتحان الطاحنه

المرحله
الإعداديه

يبدأ المواطن فى
مرحله جديده وهو دخوله الإعداديه ويحدث بها نفس القصه مع الأبتدائيه من أول المناهج
الباليه إلى المدرسه الآيله للسقوط من 1930

مرحلة الشباب

المرحله
الثانويه

فى هذه المرحله
يعانى المواطن من الدروس ومصاريفها وذيادة كمية المواد -وغالبا ما تكون ذاكرته خلصت
- التى لم تطور من عمر المدرسه (اللى هى آيله للسقوط من 1930 .)

ثم يأتى هل
يختار علمى ام ادبى وطبعا لاننا مصريين( وكلنا عايزين ولادنا يطلعوا دكاتره
ومهندسين) فالولد هيدخل علمى مع أنه كان (عايز يدخل أدبى عشان بيحب الشعر بس عشان
هو ولد مطيع وبيسمع كلام بابا وماما دخل علمى)

مع أخر يوم فى
الدراسه كان المواطن قد حفظ المناهج المكرره كلها وأصبح على أتم إستعداد أن (يتقيىء
ما حفظه) فى ورقة الإجابه ... وقد كان.

مرحلة
الجامعه

وبما انه كان
حافظ المواد كلها دخل كلية الهندسه وحقق رغبت بابا

وفى الكليه بدأ
يذاكر ويذاكر ويحفظ (ويطلع عينه فى الكتب) وسنه ورا سنه لاقى نفسه فى نهائى هندسه
وعلشان هو ولد كويس فعمل مشروع تخرج عبقرى وابتكار مزهل وراح لبتوع البحث العلمى
علشان يستفيدوا بالمشروع ورد عليه الموظف : (فوت علينا السنه الجايه قبل
دلوقتى بنص ساعه) وطبعا لان اللى بنتكلم عنه ده يبقى مواطن مصرى فهو صدق ومشى على
أمل انه ييجى السنه اللى جايه.

مرحلة النضج :

بعد تخرجه من
الجامعه بدأ معركة البحث عن وظيفه و طبعا (لو طلع السما بظهره مش هيلاقى شغل)
فى الآخر وبعد ييجى 10 سنين يلاقى شغل بميه وخمسين جنيه برده ويضطر يوافق عليه و
بعدين ييجى يفكر فى الجواز وعند هذه النقطه ينتهى به المطاف إلى عدم جدوى الحياه
ويفكر فى الإنتحار ولكن كيف ينتحر؟؟؟ وفى الآخر يهتدى الى خيارين لا ثالث
لهما حتى يرتاح من حياته بسرعه الخيار الأول هو إنه ياكل خيار يقوم يجيله سرطان
ويموت ويخلص أو يروح المهندسين ويقعدله يومين مع السودانيين يقوم أمن الدوله عامل
اللى عليه وتنتهى دورة حيات المواطن المصرى.

وهكذا تنتهى
دورة حياة المواطن المصرى ........ بالله عليك أليس المصرى معجزه أن يصمد وسط
هذا المحيط ؟؟

الثلاثاء، يناير 10، 2006

كلمات فى الليبراليه

فى الفتره الأخيره تردد مصطلح الليبراليه بشكل كبير ، و إنتشرت وإجتذبت عدد من المجتمع المصر فإرتفعت أصوات بين معارض ومؤيد ولنوجز ما نريده من الموضوع :

والليبراليه (libre)
-معنى حرفى تعنى الحريه - عندما ظهرت الليبراليه فى القرن السابع والثامن عشر وفى
هذه الفتره كانت الليبراليه تمثل أحلام الطبقات المتوسطه والتى كانت تتعارض
مصالحهم مع مصالح الطبقه المالكه ولعل الثوره الفرنسيه والثوره البريطانيه
كانت تحمل الليبراليه بين طياتها ونستطيع أن نقول أن الليبراليه فكر ( سياسى
و إقتصادى )يدعو إلى الحريه والملكيه الفرديه وتدعو الى إبعاد دور الدوله عن
المنظمه الإقتصاديه وترك السوق حر ولكن الليبراليون المحدثون يروا أن على الدوله
تقديم الخدمات الاجتماعية في مجالات الصحة
والإسكان والمعاشات والتعليم، بجانب إدارة أو على الأقل تنظيم الاقتصاد.
،كما
الليبراليه تدعو إلى إعمال العقل لا النقل ، ويوجد على
ذلك مثل مصرى شهير الإمام محمد عبده كان يقول إذا تعارض العقل مع النقل أخذ بما دل
عليه العقل

وبشكل عام الليبراليه
كأيدلوجيه يوجد لها أكثر من تعريف ولنأخذ عدة أمثله فمثلا الدكتور مراد
وهبه فى المعجم الفلسفى يعرفها بأنها نظريه سياسيه ترقى إالى مستوى
الأيدلوجيا إذ تزعم أن الحريه أساس التقدم ، فتعارض السلطه المطلقه سواء أكانت
دنيويه أو دينيه ،، وهناك من يعرفها بانها تفتح الذهن والتجديد وعدم
التعصبو البعد عن الثوابت والدعو للديمقراطيه للديمقراطيه .

الليبراليه والإسلام

الليبراليه والإسلام يتعارضان فى
أشياء و يتفقان فى أشياء آخرى وسأختصرهما فى عدة أسطر :

أما الإختلاف فهو يرتكز على
نقتطين الأولى أن الليبراليه فلسفه تعبر عن فكر الإنسان تعدل وتطور حسب مجريات
الأمور أما الإسلام فهو دين منزل مسلم به ، كما تختلف مع الإسلام أيضا فى
مرجعية التشريع فالليبراليه ذو مرجعيه وضعيه أما الإسلام فهو ذو مرجعيه
منزله(القرآن)

أما نقاط الإتفاق فهى فى حرية
الأختيار فبينما يؤكد الإسلام على مبدأ الشورى نجد أن الليبراليه تدعو
للديمقراطيه ، والمبدأ السابق يطبق سواء على إختيار الحاكم أو تنفيذ قرار معين

وبإختصار الليبراليه كفلسفه أنسانيه
وضعيه فهى قابله للتطوير والتجديد بل والإختلاف على معناه ومبادئها وأعتقد أنه من
الظلم لليبراليه مقارنتها بالإسلام حيث النظره الشموليه والكمال.

الاثنين، يناير 09، 2006

ماذا تريد مصر منى؟

هل نحب مصر ؟؟ بالطبع نعم لاننا ولدنا فيها وترعرعنا على أرضها و..و...و آخر
الكلام البطيخ بتاع سنه تالته أول .بالطبع ليس هذا ما نريده... نريد أن نعرف
ماذا يعنى حب مصر لك.
وماذا فعلنا لمصر ؟؟؟ عن نفسى لم أفعل أى شيىء وأعتقد ولا أنت إلا اذا كنت تعتبر
أن (الكام كلمه بتوع مدونات والمنتديات يبقوا حاجه) . هل نعرف ماذا تريد منا مصر؟
مصر تريد شبابا ماعى يعرف ما يدور حوله ..شباب يفكر فى شيىء آخر بجانب (الكوره
والبرفانات)تريد شباب يعرف الفرق بين حكومة الولايات المتحده الديمقراطيه وحكومة
نظيف الديمقراطيه أيضا
أننا نرى حركات التغيير (كفايه مثلا) وقله من تتحرك . بل -وهذا حدث معى شخصيا-
عندما حكم على الدكتور أيمن نور بالسجن وكنت وقتها بالكليه وعندما عرفت قلت لاحد
زملائى ان الدكتور أيمن نور حكم عليه بخمس سنوات رد عليا ببلاهه ( انا سمعت الإسم ده قبل
كده)بالطبع لم أرد .
إذن ما تريده مصر مننا أن نستيقظ أكثر ونوقظ من نعرفه لنكن كلنا ثويين تحدث فى كل
مكان تجلس فيه عن النكبات التى تحيط بنا تحدث عن أيمن نور وجورج إسحاق
تحدث عن الماده 76 وتديل الدسوتر
تحدث عن التزوير والرشاوى والمحسويبات
تحدث عن المعتقلين
تحدث عن حالة الطوارىء
وللعلم أعتقد -والله أعلم- أننا بذلك دخلنا موسوعة جينس فى أكبر عدد سنين عاشتها
دوله بحكم الطوارىء
تحدث عن مصر ...المهم أن تتحدث

الجمعة، يناير 06، 2006

مطلوب وزراء للعمل شرط أن يكون من جيران د\نظيف؟

طالعتنا الصحف المصريه المعارضه-حلوه حكاية طالعتنا دى اوى-المهم انها طالعتنا على الحقيقه البائسه والتى بالفعل تثبت صحة مقولة مافيش فايده بتاعة طلعت باشا حرب.
المصيبه يا اخوانى ان الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء إختار وزرائه ليس عن طريق الافضليه فى الكفاءه ولكن على طريقة اللى تعرفه احسن من اللى متعرفوش مثلا وزير الصحه كان طبيب لزوجته ووزير التعليم يبقى جاره -وطبعا ده يدل على تدين الباشا لان النبى وصى على سابع جار بس الباشا خد جار واحد بس والباقى فى الوزارات الجايه-ووزير التعليم العالى من أصحاب الدراسه طبعا إنا ما عنديش اعتراض-بما انى من الشعب- على الإحتيارات العظيمه دى لكن حبيت اعرفكم إيه هى شروط الوزير المفروض يكون له معرفه سابقه بالدكتور نظيف وحبذا لو جيران بعد كده ييجى المؤهل -حبذا لو كان عالى-وبعدين تيجى الكفائه وربنا يستر على البلد.
بس الغريب انى انا دلوقتى حاسس إنى هكون وزير و ده لانى انا جار الدكتور نظيف فهو يسكن فى 6 اكتوبر وانا ايضا بس المشكله على ما ييجى عليا الدور فى الوزاره هيكون فى عهد شادى جمال مبارك لان انا ساكن بعيييييييييد عن الدكتور نظيف

الأربعاء، يناير 04، 2006

ثلاث أسباب تدل على حب الحكومه للشعب وتلاته تانين تدل على حب الشعب للحكومه

أدلة حب الحكومه للشعب
الدليل الأول المعروف أن المحبوب يحب ان تظل محبوبته على الدوام امام عينه أينما سارت فهو معاها وهذا ما تفعله امن الدوله مع المصريين فأينما كنت ستجد أمامك اللى بيحبك وممكن يخدك كمان معاه غصب عنك وطبعا نت مش هترفض لان ببساطه انت بتحبه برده
الدليل الثانى:المحب دائما يتطوق لمعرفة كل كبيره وصغيره عن محبوبه وهذا ما يفعله امن الدوله ايضا فكل كبيره وصغيره تفعلها يعرفها ولانه يحبك جدا فانه يراقبك ولانه يحبك جداجدا فانه يتصنت على تليفوناتك
السبب الثالث : أثناء مرورك على مكان يجتمع فيه المحبين تلاحظ ان الولد يمسك يد خطيبته وتفوه بكلمات العشق وهذا ما تفعله الدوله فهى (تقفش فى المصريين)وولكن لا تقول لهم كلام العشق مثل المحبين لكن تقول كلام عشق فى أم أو اخت المواطن اللى بتحبه
أدلة حب الحكومه للشعب
الدليل الأول : المحب دائما يذكر محبوبته وهذا ما يفعله الشعب المصرى فلا يكاد يوجد مجلس الا تجد من يذكر ما فعلته الحكومه فى المعتقلات مثلا او ارتفاع سعر الدولار او الغلاء الفاحش او البلاوى السوده لاولاد الريس او البلاوى التانيه للوزره أو البلاوى التالته لامن الدوله
الدليل الثانى : دائما المحب يدعو لحبيبه وهذا ما يفعله الشعب فهو مثلا يدعوا الله ليل نهار أن يأخذ الحكومه
الدليل الثالث : تجد أن المحب ينتظر حبيبه فى اى وقت حتى لو كان الفجر وهذا ما يحدث فى مصر فالصحفى المعارض مثلا ان المنتمى للاخوان ينتظر امن الدوله فى اى وقت ولكن لانه يحب الحكومه شويه ذياده فهو ينتظرهم فى الفجر بالذات عشان يدعلهم نفس الدعاء اللى جدة عوكل بتقوله : يا رب يا تخدهم يا تريحهم